كأس “الكاف”.. نهضة بركان يحط الرحال بليبيا تأهبا لمواجهة أبو سليم

حط الوفد الرياضي لفريق نهضة بركان الرحال بليبيا، صباح اليوم الجمعة 29 مارس الجاري، تأهبا للمباراة التي ستجمعه بنظيره فريق أبو سليم الليبي، برسم مباراة ذهاب ربع نهائي مسابقة كأس الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم “كاف”.

وخاض الفريق البركاني رحلته من مطار وجدة أنجاد، عبر مطار القاهرة الدولي، وصولا إلى ليبيا، في رحلة طويلة استغرقت أزيد من 10 ساعات، حيث ستواصل المجموعة البرتقالية تداريبها، اليوم الجمعة، استعدادا لهذه المواجهة المفصلية، بحثا عن نتيجة إيجابية، في انتظار مباراة الحسم إيابا بمدينة بركان.

وجاء تأهل فريق نهضة بركان إلى دور ربع نهائي هذه المسابقة القارية “كاف”، بعد تصدر مجموعته الرابعة برصيد14 نقطة، بفارق 4 نقاط عن صاحب الصف الثاني فريق سطاد مالي.

من جانبه تأهل فريق أبو سليم الليبي إلى دور ربع نهائي “الكاف”، بعد احتلاله المركز الثاني لمجموعته الثانية برصيد 9 نقاط، قبل أن تضرب له القرعة موعدا حارقا ضد الفريق البركاني المغربي.

وبينما يجري الممثل الوحيد لكرة القدم المغربية في كأس “الكاف” مواجهة الذهاب أمام فريق أبو سليم الليبي، بعد غد الأحد، على أرضية ملعب الشهداء بنينا في مدينة بنغازي، فإن مباراة الإياب ستقام يوم السبت 7 أبريل، بالملعب البلدي بمدينة بركان.

وبخصوص باقي مباريات ربع نهائي كأس “الكاف”، سيكون يوم غد السبت، أيضا، موعدا لمواجهة حامل اللقب، اتحاد الجزائر، لمضيفه ريفيرز يونايتد بملعب غودسويل أكبابيو في 31 مارس. ويستضيف سطاد مالي نظيره نادي أف سي دريمز الغاني في باماكو. فضلا عن الديربي المصري بين نادي أف سي فيوتشر والزمالك، بملعب السلام بالقاهرة.

 

مواضيع ذات صلة

12 يوليو 2024 - 12:00

“كاف” لن تلغي امتياز الهدف المسجل للفريق الزائر

11 يوليو 2024 - 14:19

الدور التمهيدي لكأس “كاف”.. اتحاد تواركة يصطدم بممثل كوت ديفوار

09 يوليو 2024 - 19:00

“كاف” تحدد موعد قرعة دوري الأبطال وكأس للكنفدرالية

04 يونيو 2024 - 11:00

“كاف” تكشف عن التفاصيل التنظيمية لمسابقتي دوري الأبطال وكأس الكنفدرالية

22 مايو 2024 - 13:00

هل يغادر اللاعبون الجزائريون البطولة المغربية؟

21 مايو 2024 - 17:00

البحيري.. وجه مشرق آخر للكرة المغربية

التعليقات 0

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

من شروط النشر :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.