فضيحة “تزوير أعمار لاعبين” تهز أركان كرة القدم الكاميرونية

تواجه كرة القدم الكاميرونية والاتحاد المحلي، برئاسة صامويل إيتو، أزمة كبيرة واتهامات خطيرة، بسبب فضيحة التلاعب في أعمار اللاعبين.

و حسب تقرير لموقع “أفريك فوت”، فإن ما يقارب 61 لاعبا من الكاميرون يواجهون تهمة تزوير أعمارهم، حيث تضم اللائحة 13 لاعبا من أكاديمية يونغ الرياضية، و7 لاعبين من فريق فيكتوريا يونايتد، و مثل العدد من فورتونا، و5 آخرين من “يو إم إس دي لوم”.

ومن بين هؤلاء، يبقى الاسم الأبرز هو لاعب فيكتوريا يونايتد، ناثان دوالا، الذي كان ضمن قائمة المنتخب الكاميروني في كأس الأمم الأفريقية الأخيرة بالكوت ديفوار، والذي صُنف حينها أصغر لاعب في البطولة القارية، معوضا مهاجم بايرن ميونخ، إيريك ماكسيم تشوبو موتينغ، الذي اثار غيابه الكثير من القيل و القال.

و بررت بعض التقارير الإعلامية تواجد اللاعب ناثان، بوجود علاقة صداقة قوية بين صامويل إيتو، رئيس الإتحاد، و رئيس نادي اللاعب، فيكتوريا يونايتد، وهو ما سهل عملية انضمامه للمنتخب الكاميروني.

ولم يشارك دوالا في أي مباراة، رفقة الكاميرون خلال النهائيات القارية، وهو ما قد يبعد عقوبات محتملة عن منتخب الأسود غير مروضة.

و يظل فريق فيكتوريا يونايتد مهددا بعقوبات من قبل الاتحاد الكاميروني لكرة القدم، بتهمة التلاعب في أعمار اللاعبين.

 

مواضيع ذات صلة

16 يوليو 2024 - 19:00

السومة يحفز حمد الله للاستمرار في الدوري السعودي

16 يوليو 2024 - 12:00

رأي.. لماذا لا تستفيد الدار البيضاء من تجربة الرباط؟

16 يوليو 2024 - 11:46

خطأ من رئاسة المكتب المديري لنادي الوداد يثير ضجة

16 يوليو 2024 - 11:11

الصفاقسي يحرم الرجاء من استعارة كريستو بسبب مليار سنتيم

16 يوليو 2024 - 11:00

الأسود والأولمبياد.. سيدني 2000 أسوأ مشاركة

15 يوليو 2024 - 23:30

جيرو يقول “وداعا لمنتخب فرنسا”

التعليقات 0

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

من شروط النشر :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.