الدوري السعودي.. “هلال بونو” يواصل سلسلته التاريخية في الانتصارات

واصل الهلال السعودي، المتصدر، سلسلته التاريخية بتحقيقه فوزه التاسع والعشرين تواليا في كافة المسابقات، وذلك على حساب ضيفه ضمك في الوقت القاتل (2-1)، أمس السبت 16 مارس 2024، في المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري السعودي لكرة القدم.

ودخل الهلال، الذي يحرس مرماه الدولي المغربي ياسين بونو، التاريخ من بابه الواسع، يوم الثلاثاء، بفوزه على مواطنه الاتحاد (2-0) في إياب ربع نهائي دوري أبطال آسيا، إذ صار أول فريق يحقق 28 انتصارا متتاليا، متفوقا على نيو ساينتس الويلزي الذي حقق 27 تواليا، بين 14 غشت 2016 و30 دجنبر 2016، حين حطم رقما حققه أياكس الهولندي (26 انتصارا متتاليا) بين 1971 و1972.

وعادل الهلال الفريق الويلزي بين 25 شتنبر 2023 و8 مارس 2024، في سلسلة بدأت بفوز على الجبلين في كأس الملك، وصولا الى الفوز في المرحلة الماضية من الدوري على الرياض (3-1).

وبعد تكراره الفوز على الاتحاد في جدة (فاز ذهابا 2-0 أيضا)، انفرد فريق المدرب البرتغالي جورجي جيزوس بهذا الرقم القياسي، ثم عززه، أمس السبت، بفوزه السابع عشر تواليا في الدوري، مبقيا على فارق الـ12 نقطة، الذي يفصله عن ملاحقه النصر الفائز الجمعة على الأهلي (1-0).

وعانى الهلالمن أجل اللفوز، أمس السبت، إذ انتظر حتى الدقيقة 79 لافتتاح التسجيل عبر سالم الدوسري، لكن ضمك عادل في الدقيقة 86 عبر الكرواتي دوماغوي أنتوليتش.

وتعرض ضمك لضربة بطرد ضاري العنزي في الدقيقة 88، بعد تدخل عنيف على البرازيلي ميشايل ديلغادو، الذي سجل بنفسه هدف الفوز القاتل في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.

 

مواضيع ذات صلة

10 يوليو 2024 - 13:00

اللاعبة المغربية سلمى أماني خارج أسوار اتحاد جدة السعودي

07 يوليو 2024 - 23:00

الوحدة السعودي يقترب من التعاقد مع زينباور

04 يوليو 2024 - 13:00

الدولي المغربي إلياس أخوماش محور اهتمام القادسية السعودي

01 يوليو 2024 - 16:00

القصيم في انتظار وصول حمد الله لتوقيع العقد مع التعاون

30 يونيو 2024 - 21:00

المغربي حمد الله يتوصل إلى اتفاق مع التعاون السعودي للتعاقد معه

28 يونيو 2024 - 11:15

عميد “أسود الأطلس” لن يستمر مع الشباب السعودي

التعليقات 0

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

من شروط النشر :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.