إيقاف 15 مشتبها فيه بعد أعمال عنف مباراة الجيش وآسفي

أسفرت العمليات الأمنية التي باشرتها مصالح ولاية أمن القنيطرة على هامش المبارة، التي جمعت ما بين فريقي الجيش الملكي وأولمبيك آسفي، يوم أمس السبت 16 مارس الجاري، عن ضبط 15 شخصا، بينهم اثنان من القاصرين، وذلك للاشتباه في تورطهم في ارتكاب أعمال العنف المرتبط بالشغب الرياضي، وإلحاق خسائر مادية بممتلكات عمومية، والعنف في حق موظفين عموميين أثناء أداء واجبهم.

وذكر بلاغ لولاية أمن القنيطرة أن التدخلات الأمنية المنجزة مكنت، بعد نهاية هذه المباراة، من توقيف المشتبه فيهم المتورطين في عدم الامتثال وتبادل العنف والرشق بالحجارة، الأمر الذي تسبب في إصابة عنصرين من القوات العمومية بجروح وتسجيل خسائر مادية في مجموعة من تجهيزات الملعب، علاوة على تورط عدد من بينهم في ارتكاب جرائم مختلفة كالتخدير وحيازة أسلحة بيضاء وأدوات راضة وقنينة من الغاز المسيل للدموع.

وأوضح البلاغ أنه جرى إخضاع المشتبه فيهم لإجراءات البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، فيما ما زالت الأبحاث والتحريات جارية بغرض استغلال المعطيات التعريفية التي تم تجميعها في تحديد هويات باقي المشاركين والمساهمين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية وتوقيفهم.

 

مواضيع ذات صلة

14 يوليو 2024 - 16:00

الطفل البطل يوسف التازي يتأهب لصعود أعلى قمة أوروبية 

14 يوليو 2024 - 13:00

نبيل معلول مدربا جديدا لفريق اتحاد الجزائر

14 يوليو 2024 - 12:00

الجيش الملكي يعلن عن تعاقده مع 7 لاعبين

13 يوليو 2024 - 23:15

غاريدو وفريقه الإيراني يغريان العملود ولاعبين وداديبن

13 يوليو 2024 - 20:30

الحكم على باتريس إيفرا بالسجن مع وقف التنفيذ

13 يوليو 2024 - 18:02

موكوينا يطلب توفير كاميرات درون وأخرى حرارية ويمنع التدخل في التعاقدات

التعليقات 0

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

من شروط النشر :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.