أولمبيك آسفي ينعت تحكيم مباراته ضد الرجاء بـ”التدليس والتحيز وغياب النزاهة”

طالب فريق أولمبيك آسفي بفتح تحقيق في طاقم تحكيم المباراة التي جمعت بينه وبين الرجاء الرياضي، أول أمس الأحد 3 مارس 2024، برسم الجولة 22 من البطولة الاحترافية الأولى لكرة القدم.

ورفع الفريق الآسفي رسالة احتجاجية إلى العصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية، معنونا إياها بـ”شكاية وتظلم وطلب فتح تحقيق بخصوص طاقم التحكيم برمته في مباراتنا أمام الرجاء”، مشيرا بالقول: “تعرض فريقنا لظلم تحكيمي طيلة أطوار مباراتنا المذكورة، ومنذ دقائقها الأولى، من خلال إعلان الحكم داكي الرداد عن تسلل غريب في حق اللاعب سماكي في الدقيقة 3، وما تلاها من هفوات متعمدة”.

وأضاف الفريق العبدي: “ما زاد من هول الكارثة هو القرار المجانب للصواب لغرفة الفار بقيادة الحكم عبد الرحيم الرخيز الذي لم يكن عادلا وساهم في تدليس الواقع“، مشيرا إلى ما وصفه بـ”تقديم خط وهمي غريب يبرر من خلاله القرار المشترك بين غرفة الفار وحكم الوسط. وبعد الرجوع لشريط الفيديو وصورة إسقاط الخطوط المرفقة بهذا التظلم يتأكد أن لاعب أولمبيك آسفي لم يكن في حالة تسلل”.

وزادت الرسالة الاحتجاجية أن الحكم تمادى في إعلان أخطاء غير موجودة ضد أولمبيك آسفي، مقابل منحه الأفضلية لفريق الرجاء. وتساءل الفريق العبدي عن “سبب تعيين الحكم الرداد رفقة حكم الفار في ثلاث مباريات لفريق الرجاء، عن دورات 17 و20 و22، مع أن الواقع يفرض غير ذلك”.

وختم فريق أولمبيك آسفي رسالته الاحتجاجية بمطالبة إنصافه مع فتح تحقيق نزيه ودقيق لتقصي الحقائق الكامنة وراء تعرضنا لهذا الحيف المقصود من طرف هذين الحكمين، إزاء هضم حقنا وحرماننا من هدف مشروع”، واصفا أخطاءهما بـ”الساذجة والبعيدة عن النزاهة والحياد وتطبيق القانون”، ومطالبا بـ”عدم تعيينهما لأية مباراة نكون طرفا فيها”.

 

مواضيع ذات صلة

16 يوليو 2024 - 21:00

عرض سعودي رسمي للاعب رجاوي بارز 

16 يوليو 2024 - 20:00

الرجاء يحدد موعد مباراته الإعدادية أمام بيتيس

16 يوليو 2024 - 18:00

340 مليون سنتيم لتعاقد الرجاء مع لاعب جديد

16 يوليو 2024 - 17:00

الوداد يقدم عرضا للترجي لضم لاعبه أسامة بوقرة

16 يوليو 2024 - 14:00

رئيس الكوكب يكشف عن المدرب الجديد ويعد بإجراء تغييرات في المكتب المسير

16 يوليو 2024 - 11:46

خطأ من رئاسة المكتب المديري لنادي الوداد يثير ضجة

التعليقات 0

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

من شروط النشر :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.