كأس “كاف”.. نهضة بركان يعود بتعادل من ليبيا في انتظار الحسم إيابا

عاد فريق نهضة بركان بنتيجة التعادل دون أهداف (0-0) من ملعب مضيفه فريق أبو سليم الليبي، في المباراة التي جمعت بين الطرفين، اليوم الأحد 31 مارس الجاري، برسم ذهاب ربع نهائي كأس الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم.

وبهذه النتيجة المشجعة، بات فريق نهضة بركان قريبا من التأهل إلى المربع الذهبي لكأس الـ”كاف”، شريطة استغلال فرصة استقباله للمنافس الليبي، لحساب إياب ربع النهاية، يوم الأحد المقبل، 7 أبريل المقبل 2024، بالملعب البلدي ببركان، من أجل تحقيق الفوز، وبالتالي حجز تأشيرة العبور لدور نصف نهائي هذه المسابقة القارية.

وبالعودة إلى أطوار مباراة الذهاب ليومه الأحد 31 مارس 2024، فقد كان الفريق البركاني قريبا من العودة بفوز ثمين، لو استغل لاعبوه بعض المحاولات الهجومية السانحة للتسجيل، من قبيل الفرصة التي أتيحت للاعب يوسف الفحلي في الدقيقة 29، عندما مرت ضربته الرأسية بمحاذاة القائم الأيمن للحارس الليبي ببضع سنتيمترات.

وكان اللاعب البركاني، يوسف الفحلي نفسه، وراء تهديد مرمى الخصم في مناسبتين؛ إذ تزامنت الفرصة الأولى مع الدقيقة 72، عن طريق ركلة حرة، مثلما كانت الثانية في الدقيقة 81، لولا التدخل الناجح للدفاع الليبي.

وبدوره، كاد فريق أبو سليم أن يسجل في مرمى الفريق المغربي، عبر اللاعب صالح، من خلال تسديدة قوية مرت فوق العارضة في الدقيقة 43. مثلما وقف الحارس البركاني الحمياني سدا منيعا أمام تسديدة ليبية أخرى في الدقيقة 62.

واضطر فريق نهضة بركان لإتمام المباراة بـ10 لاعبين، بعد طرد لاعبه الموساوي، إثر تلقيه ثاني إنذار في الدقيقة 56 من عمر هذه المواجهة التي احتضنها ملعب الشهداء لمدينة “بنينا” بليبيا.

 

مواضيع ذات صلة

12 يوليو 2024 - 12:00

“كاف” لن تلغي امتياز الهدف المسجل للفريق الزائر

11 يوليو 2024 - 14:19

الدور التمهيدي لكأس “كاف”.. اتحاد تواركة يصطدم بممثل كوت ديفوار

09 يوليو 2024 - 19:00

“كاف” تحدد موعد قرعة دوري الأبطال وكأس للكنفدرالية

04 يونيو 2024 - 11:00

“كاف” تكشف عن التفاصيل التنظيمية لمسابقتي دوري الأبطال وكأس الكنفدرالية

22 مايو 2024 - 13:00

هل يغادر اللاعبون الجزائريون البطولة المغربية؟

21 مايو 2024 - 17:00

البحيري.. وجه مشرق آخر للكرة المغربية

التعليقات 0

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

من شروط النشر :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.