ضجة في إسبانيا إثر تعليقات مسيئة للمغربي لامين يامال

اعتذر الأرجنتيني خيرمان بورغوس، المدرب المساعد سابقا لأتلتيكو مدريد الإسباني، لإدلائه بتعليق مسيء بحق جناح برشلونة لامين يامال، ذو الأصول المغربية، خلال المواجهة مع باريس سان جرمان الفرنسي، الأربعاء، في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا في كرة القدم.

وبعد رؤية اللاعب المراهق يتلاعب بالكرة في فترة الإحماء، قال بورغوس، الذي يعمل معلقا لقناة موفيستار الإسبانية، إن ابن السادسة عشرة “سينتهي به الأمر عند إشارات المرور”، ملمحا إلى تسوله من أجل الحصول على المال عبر القيام بحركات استعراضية.

ووصفت الصحف الإسبانية التعليق بـ”الطبقي” ذكر بالجذور المتواضعة للدولي الإسباني، وهو من والد مغربي وأم غينية استوائية، نشأ في حي روكافوندا الشعبي في كاتالونيا.

واضطر المساعد السابق للأرجنتيني دييغو سيميوني في أتلتيكو، إلى الاعتذار بعد مقاطعة الفريقين مقابلات ما بعد المباراة التي انتهت بفوز برشلونة 3-2 في باريس، مع برين عن احتجاجهما.

وقال بورغوس (54 عاما) لموفيستار “إذا شعر أحدهم بالإهانة، فأنا اعتذر علنا . في هذه الأوقات الصعبة، يجب التأقلم مع كل شيء وهذا ما نقوم به”.

ونشر بورغوس بعدها إعلانا في حسابه على انستغرام يكرر فيه اعتذاره “لم تكن لدي نية إيذاء لامين جمال بأي شكل من الأشكال، ولا برشلونة، اللاعبين، ويفا (الاتحاد الأوروبي لكرة القدم) أو موفيستار بلاس حيث أعمل”، وتابع “ألقيت نكتة حول صفاته وأشدت بفضائله، لم أتحدث بأي شكل من الأشكال عن أي عرق أو طبقية”.

وقدمت موفيستار بدورها اعتذارها على التعليق الذي استهدف الموهبة الصاعدة بسرعة صاروخية في سماء الكرة الإسبانية وأصغر هداف في تاريخ المنتخب الأحمر.

 

مواضيع ذات صلة

17 يوليو 2024 - 00:00

إيقاف رئيس الاتحاد الاسباني بيدرو روشا لعامين

15 يوليو 2024 - 12:06

المطالب المالية تبعد النصيري عن روما الإيطالي

13 يوليو 2024 - 21:00

دي روسي قد يهزم مورينيو في إقناع المغربي النصيري

12 يوليو 2024 - 16:30

جيرونا يتعاقد مع الهولندي دوني فان دي بيك حتى سنة 2028

12 يوليو 2024 - 11:21

قميص مبابي يخلق ارتباكا في متاجر ريال مدريد

11 يوليو 2024 - 13:00

برشلونة يرفض 250 مليون أورو للتخلي عن لامين يامال

التعليقات 0

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

من شروط النشر :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.