الوداد في الدوري الإفريقي الجديد للمرة الثانية على التوالي

سيمثل الوداد الرياضي المملكة المغربية في ثاني نسخة من الدوري الإفريقي، وهو مسمى المسابقة الإفريقية الحديدة، بعد أن استغنت الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم عن فكرة تسميته بالسوبر ليغ الإفريقي لما في ذلك من إحراج لدى المستشهرين والرعاة، والتي من المنتظر أن تنطلق شهر غشت المقبل في انتظار كل ما هو رسمي.

وسيحظى الفريق الأحمر المغربي بشرف المشاركة في هذه المسابقة، ليكون أول نادي مغربي يشارك في هذه المنافسة الجديدة للمرة الثانية، وعلى التوالي، بعد المشاركة المشرفة خلال النسخة الأولى التي جرت أواخر 2023.

وينتظر الجميع إعلان تفاصيل النسخة الثانية من هذه المسابقة الإفريقية الجديدة، علما أن الموقع الرسمي للمسابقة يشير إلى تنظيم النسخة الثانية بمشاركة 24 ناديا، هذه المرة، غير أن ذلك مازال في انتظار التأكيد الرسمي من قبل الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، على رأسها باتريس موتسيبي، رئيس الكاف.

وتنظم المسابقة بشراكة قوية مع الاتحاد الدولي لكرة القدم، فيفا، الذي يأمل الرفع من مستوى المسابقة التي شهدت في نسختها الأولى مشاركة 8 أندية فقط.

وكان موتسيبي قد أعلن مؤخرا عن تنظيم النسخة الثانية وبعدد أكبر من الأندية، غير أنه لم يحدد العدد النهائي إذ تتضارب الأنباء بين 16 و24 على الرغم من كون الموقع الرسمي للمسابقة يشير دائما إلى عدد 24، فيما كان الموقع الرسمي للكاف، قد أعلن هو الآخر عند انطلاقة النسخة الأولى من AFL، أي الدوري الإفريقي، عن كون النسخة الثانية ستشهد مشاركة 24 ناديا، وعلى أن النسخة الأولى التي أقيمت أواخر السنة الماضية، هي بمثابة النسخة التجريبية.

وينتظر الكل في القارة السمراء أيضا، الإعلان عن الصيغة النهائية للنسخة الثانية ونظامها، وهل سيكون بنظام خروج المغلوب أو بنظام المجموعات، أم هما معا.

وكانت أنباء قبل انطلاق النسخة الأولى قد تحدثت عن إمكانية تقسيم الأندية 24 المشاركة إلى ثلاث مجموعات تضم كل واحدة ثمانية أندية تلعب في ما بينها مباريات ذهاب وإياب، غير أن ذلك لم يفعل في النسخة الأولى، وقد يفعل في الثانية، بانتظار ما هو رسمي بطبيعة الحال.

ولم يرد موتسيبي، رئيس الكاف، أن تعلو المسابقة الجديدة في نسختها الأولى قيمة عن دوري أبطال إفريقيا، خصوصا من ناحية الجوائز المادية، فكان أن تحصل الفائز على نفس ما يتحصل عليه المتوج بلقب دوري أبطال إفريقيا، 4 مليون دولار، غير أن ذلك قد يكون مغايرا خلال النسخة الثانية مع تزايد عدد الأندية المشاركة في الدوري الإفريقي الجديد.

وكانت أنباء قد تحدثت عند إطلاق المشروع لأول مرة عن كون الفائز بالمسابقة الجديدة سيحصل على قرابة 11 مليون يورو، وهو أمر كان قد أكده جياني إنفانتينو، رئيس الفيفا شخصيا، عند إعلانه لأول مرة قبل سنوات عن هذه المسابقة الكبرى بحكم شراكة الاتحاد الدولي لكرة القدم فيها.

ووجد موتسيبي صعوبات جمة خلال السنة الماضية، في إيجاد رعاة ومستشهرين للدوري الإفريقي، وهو ما يفسر عدم الوفاء بالكلام الذي قاله إنفانتينو، فتم تخصيص جوائز مادية أقل بكثير عما كان متوقعا، للأندية المشاركة، وللنادي المتوج.

وفي أواسط السنة الماضية، وقعت الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، عقدا مع الاتحاد السعودي لكرة القدم لمدة خمس سنوات، تدعم من خلاله المملكة العربية السعودية أنشطة الكونفدرالية، غير أن العقد نص إلى عدم دخوله حيز التنفيذ إلا بداية من موسم 2024-2025، والذي سيشهد إقامة النسخة الثانية من الدوري الإفريقي الجديد.

حصيلة الوداد الرياضي في النسخة الأولى من الدوري الإفريقي الجديد:

ربع النهائي: إنيمبا النيجيري- الوداد الرياضي 0-1
الوداد الرياضي- إنيمبا 3-0

نصف النهائي: الوداد الرياضي – الترجي التونسي 1-0
الترجي التونسي – الوداد الرياضي 1-0 (تأهل الوداد بالضربات الترجيحية)

النهائي: الوداد الرياضي- ماميلودي صن داونز الجنوب إفريقي 2-1

ماميلودي صن داونز الجنوب إفريقي – الوداد الرياضي 2-0
تتويج ماميلودي صن داونز في حين كان الوداد وصيفا للبطل.

 

 

مواضيع ذات صلة

17 يوليو 2024 - 17:00

دياز: لقب الـ“كان” والكرة الذهبية الإفريقية من أبرز أهدافي وحكيمي ساعدني كثيرا

17 يوليو 2024 - 15:00

انقطاع الاتصال بين عطية الله وفريقه الروسي والأهلي يدخل على الخط

17 يوليو 2024 - 13:00

مدرب الوداد رولاني موكوينا يؤكد مغادرة أبو الفتح

17 يوليو 2024 - 12:53

وضعية زينباور تحير الرجاويين واعتقال بودريقة قبل لقائه يزيدها غموضا

16 يوليو 2024 - 19:00

السومة يحفز حمد الله للاستمرار في الدوري السعودي

16 يوليو 2024 - 12:00

رأي.. لماذا لا تستفيد الدار البيضاء من تجربة الرباط؟

التعليقات 0

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

من شروط النشر :عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.